عن مدونة بغداد هوست

    هذه المدونة هي خدمة مجانية مقدمة من شركة بغداد هوست..وهي الجانب الترفيهي والتعليمي والتطويري من شركة بغداد هوست لتصميم المواقع والتسويق والخدمات الالكترونية..ندعوك عزيزي الزائر لتصفح موقع الشركة الرئيسي والتعرف على المزيد من خدامتنا المتميزة بالضغط هنا

اشتــــرك معنـا

زائرنا الكريم ، اهلاً بك معنى ونتمنى لك قضاء وقت مفيد ، فان اعجبك محتوى موقعنا واردت ان تبقى على علم بكل ما هو جديد لدينا فيرجى التكرم بالاشتراك في خلاصات الموقع ...

أكبر معمرة في التاريخ.. علماء روس يكشفون "الخديعة"

بواسطة ــ بتاريخ 01 يناير 2019 ــ تحت تصنيف منوعات رياضية ــ التعليقات على أكبر معمرة في التاريخ.. علماء روس يكشفون "الخديعة" مغلقة

فقد توفيت جين كالمنت، من مدينة آرل الفرنسية عام 1997، عن عمر ناهز 122 عاما و164 يوما، ورغم ذلك، يزعم باحثون روس أن هذه السيدة في الواقع هي إيفون كالمنت، ابنة جين، وأنها اختلست هوية والدتها لتجنب دفع ضريبة التركات، حسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ونظر عالم الرياضيات نيكولاي زاك، وعالم الشيخوخة فاليري نوفوسيلوف، في سيرها الذاتية ومقابلاتها وصورها المعاصرة، وبعدها زعموا أن جميع ما لديهم من أدلة تدعم نظريتهم.

وقال زاك لوكالة “فرانس برس”: “تحليل كل هذه الوثائق قادني إلى الاستنتاج بأن ابنة جين كالمنت، إيفون، استولت على هوية أمها”.

وتقول السجلات الرسمية إن إيفون كالمنت توفيت جراء إصابتها بمرض في الرئة عام 1934.

لكن زاك يزعم أن هذه مجرد كذبة، وأن من توفت هي جين كالمنت، عن عمر 59 عاما، بينما عاشت إيفون حتى عمر 99 عاما.

 ومن بين “دلائله” نسخة من بطاقة هوية جين كالمنت التي يرجع تاريخ إصدارها إلى ثلاثينيات القرن العشرين، إذ لا يتطابق لون عينيها وطولها وشكل جبهتها مع شكلها الحقيقي.

ويدعي زاك أيضا حرق بعض مما جاء في أرشيف صور جين، ليكون ذلك دليلا على أنها كانت في الواقع إيفون كالمنت.

بينما قال فاليري نوفوسيلوف الذي يرأس قسم الشيخوخة بجمعية موسكو للعلماء الطبيعيين: “كطبيب، لطالما كانت لديّ شكوك بشأن سنها، كانت حالة عضلاتها مختلفة عن الآخرين في مثل سنها، كانت تجلس بلا مساعدة، ولم تكن لديها أي علامات على الخرف“.

ومع ذلك، قالت عالمة الديموغرافيا والشيخوخة الفرنسية جان-ماري روبين، التي شاركت في التحقق من عمر كالمنت، في موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية، في تسعينات القرن الماضي، إنها “لم تكن لديها أي شك في صحة الوثائق”، التي تقول إن عمر جين 122 عاما.

وفي المقابل، يقول رئيس بلدية آرل السابق الذي عاصر وفاة كالمنت، ميشيل فاوزيلي، إن نظرية زاك “مستحيلة تماما وغير محتملة”.

ولم يستجب أي من أفراد عائلة كالمنت لطلبات وكالة “فرانس برس” لإجراء مقابلات معهم.

وفي حال عدم صحة سجل جين كالمنت، فإن المرأة الأكبر سنا على الإطلاق رسميا ستكون الأميركية سارة كنوس، التي توفيت عن عمر ناهز 119 عام 1999.

الكلمـــات المفتاحيـــة:

تعرف على المؤلف :

ابحث عن المواضيع المكتوبة بواسطة المؤلف : - او اذهب الي الصفحـــة الرئيسيـــة

التعليقات مغلقة

صــورة × موضــوع

أحدث التعليقــات

You're currently offline

اهلا وسهلا بكم في شركة بغداد.. شركتنا متخصصة في التسويق الالكتروني وتصميم المواقع..وتصميم القنوات الفضائية والعقارات في اقليم كوردستان العراق..في اربيل.. في حال كان لديكم اي أستفسار لاتردد بالاتصال بنا 07704750543

الموقع يستعمل RSS Poster بدعم القاهرة اليوم