عن مدونة بغداد هوست

    هذه المدونة هي خدمة مجانية مقدمة من شركة بغداد هوست..وهي الجانب الترفيهي والتعليمي والتطويري من شركة بغداد هوست لتصميم المواقع والتسويق والخدمات الالكترونية..ندعوك عزيزي الزائر لتصفح موقع الشركة الرئيسي والتعرف على المزيد من خدامتنا المتميزة بالضغط هنا

اشتــــرك معنـا

زائرنا الكريم ، اهلاً بك معنى ونتمنى لك قضاء وقت مفيد ، فان اعجبك محتوى موقعنا واردت ان تبقى على علم بكل ما هو جديد لدينا فيرجى التكرم بالاشتراك في خلاصات الموقع ...

أين تختبئ جميع المطابخ الإماراتية في دبي؟

بواسطة ــ بتاريخ 30 أكتوبر 2013 ــ تحت تصنيف علوم وتكنولوجيا ــ اترك تعليــق

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– يبدو أن إمارتي دبي وأبو ظبي، تقدمان أفضل أنواع الأطعمة التي جمعت من كل زاوية في الكرة الأرضية، وذلك باستثناء الطعام الإماراتي التقليدي.

ويمكن أن يتناول السياح أي من المأكولات الغنية بدءا من الأطعمة الفرنسية وصولا إلى اليابانية، وذلك في بوتقة ثقافية غنية تتضمن عدد كبير من المأكولات من مختلف البلدان.

اقرأ أيضا..وجبة خمس نجوم بين السماء والارض

ورغم أن الإمارات العربية المتحدة لديها سمعة مثيرة باعتبارها عاصمة الطهو الأكثر تميزا في العالم، إلا أن أمرا واحدا يعتبر ناقصاً ويتمثل بالطعام الإماراتي.

ويبدو أن اللوم يمكن أن يلقى على العمالة الوافدة، إذ تمثل 75 في المائة من عدد السكان في البلاد.

اقرأ أيضا..دبي قبلة العرب وأرض أحلام الأجانب

وتنعكس هذه الأرقام على المطاعم في الإمارات العربية المتحدة، إذ تنتشر الماركات التجارية التابعة للمطاعم العصرية، فضلا عن الطهاة المشاهير، ومن بينهم غاري رودس، وبيير جانيير، ونوبو.

وقال المغترب البريطاني المقيم في الإمارات العربية المتحدة منذ تسعة أعوام جون تاتشر، إن “المطاعم الإماراتية تعتبر نادرة، فضلا عن أنها غريبة بالنسبة للسياح.”

وأضاف تاتشر أن “غالبية المأكولات العربية تشبه بعضها البعض، خصوصا أن هناك أقل من 20 في المائة من السكان المحليين فقط، فضلا عن توفر فرصة أكبر لجذب السياح من خلال بناء مركز تسوق تجاري كبير، بدلا من حشو الخروف بالأرز.”

ومع ذلك، يدرك عدد قليل من السياح أن الإمارات تتمتع بمطبخ لمأكولاتها، يعود تاريخها لآلاف السنوات.

اقرأ أيضا..السياح متهمون حتى إشعار آخر

وتقدم المطاعم الإماراتية النادرة في دبي أطباق من المأكولات من بينها الهريس، والمدحروبة، والمحشي، فضلا عن غيرها من أنواع الطعام التي كان يتناولها قبائل البدو، في الوقت الذي كان فيه برج خليفة لا يزال سرابا.

وتحت القبة الذهبية العملاقة في فندق قصر الإمارات، يقع مطعم “ميزلاي” والذي يعتبر المطعم الإماراتي الأول، حيث يقف الأسطورة الإماراتي في عالم الطبخ، الشيف علي داخل المطبخ يملي الأوامر على عدد من مساعديه الذين يرتدون القمصان البيضاء اللون.

و..السعودي الشنار يتراجع عن تحريم السفر لدبي

ويبدو الشيف علي ممتلئ الجسم قليلا، وشعره قصير، ويضع نظارته على عينيه، فيما يرسم ابتسامة مرحبة على شفتيه، وهو يضع قطعة من لحم الخروف في الوعاء الفولاذي.

اقرأ أيضا..ما هي أروع 8 مغامرات بإمارة دبي؟

وقال الشيف علي إنه “لا يوجد مطاعم إماراتية لأن ليس هناك طهاة إماراتيين”، مضيفا
أنه فيما العالم الغربي “يستحوذ على أحدث الإبداعات ويهتم بكبار الطهاة، إلا أن الرجال الإماراتيين يترددون في متابعة الطهو على المستوى المهني، بسبب شعورهم بالخجل من هذه المهنة.”

وأوضح أنه تعلم فن الطبخ أثناء خدمته في الجيش، إذ قال “أنا رجل عسكري وأحب الطعام، وقد تعلمت الطهو من والدتي.”

اقرأ أيضا..هل أصبحت دبي الملاذ الآمن؟

وتتوفر بعض المطاعم الإمارتية النادرة في دبي، منها “الفنار”، و”الهدهيرة”، و”المكان”، و”لوكال هاوس”.

 



الكلمـــات المفتاحيـــة:

تعرف على المؤلف :

ابحث عن المواضيع المكتوبة بواسطة المؤلف : - او اذهب الي الصفحـــة الرئيسيـــة

اضـــف تعليــــق

يجب عليك انتسجل الدخول اولاً حتى تتمكن من اضافة تعليق.

صــورة × موضــوع

أحدث التعليقــات

You're currently offline

اهلا وسهلا بكم في شركة بغداد.. شركتنا متخصصة في التسويق الالكتروني وتصميم المواقع..وتصميم القنوات الفضائية والعقارات في اقليم كوردستان العراق..في اربيل.. في حال كان لديكم اي أستفسار لاتردد بالاتصال بنا 07704750543

الموقع يستعمل RSS Poster بدعم القاهرة اليوم